» أخبارنا تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
الجامعية الأميركية للثقافةوالتعليم (AUCE) تكرّم لجنة مباراة العلوم وأساتذة ومدراء مدارس


إستضافت الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم (AUCE) في أكاديمية الضيافة العالمية التابعة لها في الحدث، لقاء ضم نحو مائة وخمسين أستاذا للعلوم والرياضيات من مدارس رسمية وخاصة في مناطق لبنان كافة، وذلك في إطار تفعيل طريقة التفكير العلمي لدى الطلاب وتفجير الطاقات الإبداعية لدى الشباب وتحرير خيالهم، وتحضيرهم من خلال المشاريع العلمية التربوية للوصول بأمان إلى سوق العمل. 


وتم خلال اللقاء عرض لنتائج مشاركة طلاب المدارس في مباراة العلوم التي تمت بالتعاون بين الجامعة والمدارس والهيئة الوطنية للعلوم والبحوث، كما كانت مناسبة لتكريم الأساتذة في عيد المعلم، إذ أقامت الجامعة في نهاية اللقاء حفلا تكريميا على شرف الهيئة وأساتذة المدارس المشاركة لتشجيع التوجه العالمي نحو العلوم والرياضيات، وإحتضان المواهب العلمية والتكنولوجية الفتية عبر المباريات العلمية والمعارض والتكنولوجيا. 


جدعون 


وتحدث في اللقاء رئيس الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم (AUCE) الدكتور بيار جدعون الذي رأى أنه "إذا كان التقدم الذي أنجزته البشرية بسرعة هائلة في نهاية القرن الماضي وبداية القرن الحالي، يعود إلى العلوم والرياضيات ودورهما في الإنفجار المعلوماتي، فإن التوجه التربوي العالمي ينحو بإتجاه الإكتشاف المبكر لقدرات التلامذة وتوجيه تفكيرهم نحو الرياضيات والعلوم وتكنولوجيا المعلومات ،وقد تركزت جهود خبراء المناهج التربوية على جعل هذه المواد في خدمة الحياة اليومية للانسان، في مقاربة متطورة وناشطة لجعل التوجه العلمي للتلامذة يحقق نسبا مرتفعة، من أجل تلبية حاجات العصر المتطلب لطاقات وقدرات مختلفة". 


وإعتبر جدعون "أن نشاط الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث، يقع في موقعه الصحيح لجهة خدمة التوجهات العالمية . ومن هذا المنطلق تشارك جامعتنا في هذه التظاهرة العلمية التربوية، وتشد على أيدي القائمين عليها، في عملية نعتبرها تكاملية بين المدرسة والجامعة لبلوغ الهدف الأسمى وهو إعداد الموارد البشرية الوطنية وتأهيلها ضمن معايير عالمية تسمى الإطار الوطني للمؤهلات والذي يعتبره البعض تعبيرا جديدا في قاموس التربية، ولكننا سنكون معكم على مواعيد مقبلة بإذن الله ومع الرأي العام وعبر وسائل الإعلام، لشرح هذا النظام الوطني ذو الأبعاد التربوية العالمية". 


شرارة 


ورأى عميد كلية العلوم في الجامعة الدكتور حسين شرارة "أننا كلنا نعلم بعض البديهيات والمسلمات التي يكتشفها الإنسان بذكائه وبملاحظاته في حقل الزراعة الصناعة وغيرها من المفاهيم المناخية والإجتماعية فإن كل ذلك مرده إلى قدرة الإنسان على الملاحظة ثم التجربة ثم الإستنتاج بحيث ينتج عن ذلك مجموعة من النظريات العلمية، وكل هذه الأولويات في الإكتشافات العلمية باستطاعة كل إنسان أن يتوصل إليها قبل إنشاء الجامعات والمعاهد العلمية. لذلك نحن وبكل صدق نضع أمانينا في هذه الأنامل اليافعة لطلاب المدارس والثانويات وفي هذه الأجيال الشابة نشجعها، ونعتني بها بما أوتينا من قدرة تكنولوجية ومختبرات علمية وخبرات فنية واستعداد أساتذتنا للتعاون وتقديم المشورات العلمية المطلوبة". 


شعيب 


وفي هذه المناسبة كرمت الجامعة مدير مباراة العلوم رضوان شعيب، وسلمه رئيس الجامعة وعميد العلوم درع الجامعة تقديرا لجهوده في إنجاح هذه التظاهرة العلمية التربوية، وتحدث شعيب شاكرا للتقدير معتبرا أن هذه المباراة هي موضع إعتزاز سيما وأنها تاتي مع عيد المعلم، وراى أنها اللبنة الأساسية التي تنضم إلى الأسس المعتمدة في تقدم العلوم في لبنان عن طريق تشجيع الطلاب على الإبداع العلمي بواسطة المشاريع"، ولفت إلى أن الأساتذة الذين توافدوا من مناطق لبنان كافة والذين سهروا على صقل مواهب تلامذتهم، يدركون أهمية الجهد الوطني الذي قاموا به ويتابعون التقدم بكل مثابرة وإعتزاز وهذا هو الطريق العلمي الصحيح، وشكر الجامعة على إحتضانها لهذه التظاهرة العلمية، معتبرا أن رئيسها وعمداءها يمتلكون رؤية وطنية يجسدونها من خلال العمل الأكاديمي اليومي. 


إغلاق النافذة