» أخبارنا تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
مباراة العلوم 2014... اصنع التغيير

في سنويتها الحادية عشر، جمعت مباراة العلوم 2014 أكثر من 800 طالب وطالبة من 130 ثانوية ومدرسة من كل لبنان، عرضوا إبداعهم وتنافسوا بأكثر من 220 مشروعًا علميًا، وذلك على مدى ثلاثة أيام في قصر الأونيسكو في بيروت .

المباراة التي أجرتها الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث، برعاية وزير التربية والتعليم العالي الياس أبو صعب، أدارها فريق عمل من المتطوعين، وقام بتحكيم المشاريع 120 استاذًا جامعيًا وتربويًا من وزارة التربية.

وأكد مدير مباراة العلوم ومؤسّسها الأستاذ رضوان شعيب أن التحدي كان بأن تجري المباراة رغم كل الظروف القاسية التي مرّ بها طلاب لبنان، من الأوضاع الأمنية إلى العطل المدرسية المختلفة، والتي كانت إرادة الطلاب وأساتذتهم المشرفين أقوى منها، ففاقت المشاركة التوقّعات كمّاً ونوعًا.

نتائج يومي المباراة أعلنت في حفل رسمي حاشد على مسرح قصر الأونيسكو حضره العديد من الشخصيات، حيث مثّل بلدية بيروت السيدة بشرى عيتاني، وبلدية النبطية الدكتور عباس وهبة والسيد نمر عسّاف، وعن الجامعة اللبنانية الدولية حضر عميد كلية العلوم ورئيس قسم ضمان الجودة والبحث العلمي الدكتور حسان خشفة إضافة الى عدد من أساتذة الجامعة، وترأّس وفد الجامعة الإسلامية الدكتور وليد فحص، أمّا جامعة سيدة اللويزة فقد مثّلها الدكتور روجيه حجار. كذلك حضر العديد من أساتذة  الجامعة اللبنانية وباحثين من المجلس الوطني للبحوث العلمية، وكذلك تمثّل التفتيش التربوي بالمفتشة زينب مزرعاني، كما حضر ممثلون عن مؤسسات أمهز التربوية وجمعية الصادق العلمية، وعدد كبير من أساتذة الجامعات والتربويين والمدراء والأساتذة والطلاب.

استهلّ الحفل الدكتور حسين فحص معلنًا أسماء المدارس المشاركة التي تسلّمت شهادات المشاركة والتقدير. بعدها ألقى رئيس الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث الدكتور أحمد شعلان كلمة أكّد فيها "أنه علينا، كقوى نهوضٍ إجتماعية في المجتمع المدني، أن نؤدّي دورنا نيابة عن الدولة بل رغماً عنها أحياناً... وأضاف  "إذا كانت فلسفةُ الثوراتِ الحقْ  التغـيـير نحو الأفضل، فنحن في الهيئة الوطنية، ثوارٌ حقيقيون، بلا بنادقَ ولا أوسمة ولا نجومٍ على الأكتاف. ونحن نطالبُ الجميع من فعالياتِ المجتمعِ المدني، والحالمينَ مثلنا بلبنانٍ مختلف، في أي موقعٍ كانوا، بدعمِ حراكِنا العلميِّ الثقافيّ هذا، الذي أثبتَ جدواهُ ونجاحَهُ للسنةِ الحاديةَ عشر على التوالي..."

ثم كانت كلمة وزير التربية ألقاها الدكتور نشأت منصور مثنيًا فيها على إرادة الهيئة الوطنية وإصرارها على إقامة المباراة تفعيلاً لإبداع الشباب.

ثم أعلن شعيب النتائج حيث سلّم شعلان ووفد بلدية النبطية جائزة حسن كامل الصباح للمبدعين الشباب وقيمتها 4,000,000 ل.ل. كما سلّم شعلان مع ممثّلي الجامعة اللبنانية الدولية والجامعة الإسلامية وجامعة سيدة اللويزة المنح الجامعية وعددها 12، بالإضافة إلى الميداليات الذهبية مع ممثلي وزارة التربية وبلدية بيروت. أما جائزة أنطوان حرب فقد سلّمتها عائلة الراحل مع الدكتور شعلان وقيمتها 750,000 ل.ل.

أما النتائج العامة فكانت على الشكل التالي


إغلاق النافذة